الثانوية الرابعة والثلاثون

قائمة المنتديات => ألمنتدى العام => الموضوع حرر بواسطة: Nehad Hasan في آذار 09, 2018, 12:38:31 مسائاً

العنوان: "الفطرة"
أرسل بواسطة: Nehad Hasan في آذار 09, 2018, 12:38:31 مسائاً
"الفطرة"
في تفسير قوله تعالى: (فأقم وجهك للدين حنيفا فطرة اللَّـه التي فطر الناس عليها) قال العلامة ابن عاشور: «أي فأقم وجهك للدين الحنيف الفطرة، فالفطرة هنا جملة الدين، وما فُطر وخُلق عليه الإنسان ظاهرًا وباطنًا، أي جسدًا وعقلاً، فسير الإنسان على رجليه فطرة جسدية، ومحاولة مشيه على اليدين خلاف الفطرة، واستنتاج المسببات من أسبابها والنتائج من مقدماتها فطرة عقلية، ومحاولة استنتاج الشيء من غير سببه خلاف الفطرة، ومعنى وصف الإسلام بأنه الفطرة أن الأصول التي في الإسلام هي من الفطرة، أو أن الفطرة تهتدي إلى أصوله وشرائعه»