المشاركات الحديثة

صفحات: 1 ... 8 9 [10]
91
ألمنتدى العام / رد: الابتسامه
« آخر مشاركة بواسطة Meme1420 في آذار 05, 2018, 11:03:58 مسائاً »
قال صلى الله عليه و سلم ((تبسمك في وجه اخيك صدقة))
في نظري ان الابتسامة هي مفتاح لدخول لقوب الاخرين و من الممكن ان تكون سبب لبدء علاقة مع الاخرين.
92
فوائد قيام الليل النفسيّة تكمن الراحة النفسيّة التي يستشعرها المسلم بتأدية صلاة قيام الله في وقت هذه الصلاة، حيث السكون والهدوء والراحة والاطمئنان في ذلك الوقت، عندما يترك المسلم فراشه الدافئ، والنوم الهانئ، ليتوجّه إلى الله تعالى بالصلاة في الثلث الأخير من الليل، فيناجيه ويشكو إليه همه، ويطلب منه العون والرشاد والتوفيق، وبعد أداء الصلاة يشعر المسلم براحةٍ نفسيةٍ كبيرةٍ سببها أنّه أخبر الله تعالى بما يقلقه، وبما يريده، ولأنّه يثق بأنّ الله هو المجيب والمعطي؛ فإنّه يهدأ ويستكين بالتوكّل على الله والثقة بحكمته، وأنه قام بما عليه فعله ووكّل الله تعالى بقضيته. أمّا علمياً يعمل قيام الليل على خفض مستوى الكورتيزون، وزيادة الليكوترينز الذي يحسن بدوره دورات النوم، فيصحو الإنسان هادئاً نشيطاً تملؤه الراحة النفسيّة والاطمئنان، كما يعمل على خفض مستوى الكورتيزون على خفض مستوى سكر الدم، ويقلّل من ارتفاع ضغط الدم ممّا يقلّل بالتالي من الجلطات الدماغيّة والقلبيّة

93
العناية بالبشرة الدهنية يجب الاهتمام بالبشرة الدهنية والعناية بها من خلال ما يأتي:[١] غسل البشرة الدهنية مرتين في اليوم الواحد، واستخدام صابون لطيف، مثل الجليسربن، وتجنّب الصابون والمنظّفات القوية. استخدام أوراق النشاف، حيث تساعد هذه الأوراق على تقليل زيوت البشرة الدهنية، وتستخدم حسب الحاجة وعلى مدار اليوم. استخدام العسل، حيث يعدّ من أكثر العلاجات الطبيعية المميّزة للبشرة، إذ يمتاز بكونه مضاداً للبكتيريا والجراثيم، لذلك يتم استعماله على البشرة الدهنية لحمايتها من حب الشباب، ويوضع العسل الطبيعي الخام على البشرة، ويُترك لمدّة عشر دقائق إلى أن يجف، وبعد ذلك يتم غسل الوجه بالماء الدافئ. استخدام الطين التجميليّ، أو طين الشفاء، حيث يساعد هذا الطين على امتصاص زيت الجلد الدهني، بالإضافة إلى علاج العديد من المشاكل الجلدية، ومن أمثلته الطين الفرنسيّ الأخضر، وهو علاج شعبي لحب الشباب والبشرة الدهنية، ولعمل قناع من الطين الأخضر يتبع الآتي: إضافة الماء أو ماء الورد إلى ملعقة صغيرة من الطين الأخضر، والخلط جيداً حتى يتماسك الخليط. يوضع خليط الطين على الوجه، ويُترك إلى أن يجف. يغسل الوجه بالماء الدافئ ويجفّف. عمل قناع الطماطم، حيث تحتوي الطماطم على حمض الساليسيليك (بالإنجليزية: salicylic) الذي يساعد على امتصاص زيوت الجلد الزائدة، كما يساعد على فتح انسداد مسام البشرة، ويعالج مشكلة حب الشباب، ولعمل قناع من الطماطم يُتبع الآتي:[١] إضافة ملعقة صغيرة من السكر على لب البندورة. مسح الجلد في حركة دائرية الشكل. يُترك القناع لمدّة خمس دقائق. يغسل الوجه بالماء الدافئ، ويجفف جيداً، علماً أنّ لب البندورة أو شرائح البندورة يتم استعمالها فقط على البشرة.

العناية بالبشرة الجافة يتم العناية بالبشرة الجافة من خلال استخدم خليط الموز، والعسل، وزيت اللوز الحلو لترطيب البشرة الجافة، ويتم عمل الخليط من خلال خلط نصف موزة ناضجة، وملعقة من العسل، وملعقة من زيت اللوز الحلو (أو زيت الزيتون)، ثمّ يوضع الخليط على البشرة، ويُترك لمدة تتراوح بين 5-10 دقائق، ثمّ تغسل البشرة بالماء الدافئ، ويُنصح بالتأكّد من عدم حساسية البشرة لمكوّنات وصفات العناية بالبشرة، ولذا يفضّل اختبار الوصفة من خلال وضع جزء بسيط على مساحة صغيرة من الجلد قبل وضعها على جميع أنحاء الوجه.[٢] العناية بالبشرة المختلطة يفضّل العمل على تنظيف البشرة المختلطة بشكل طبيعيّ، ويكون هذا باستخدام العسل، وخاصة العسل الخام، وذلك لاحتوائه على خصائص تساعد على علاج جفاف الجلد، والاحتفاظ برطوبة البشرة، بالإضافة إلى احتوائه على فيتامين ب، وعلى الكثير من المعادن، كما يمتلك مضادات الأكسدة، ويعدّ العسل مطهراً، إذ يكافح حب الشباب في المناطق الدهنية من البشرة المختلطة، من خلال الحدّ من نمو البكتيريا على الجلد.[٣]
94
الله | الرحمن | الرحيم | الملك | القدوس | السلام | المؤمن | المهيمن | العزيز | الجبار | المتكبر | الخالق | البارئ | المصور | الغفار | القهار | الوهاب | الرزاق | الفتاح | العليم | القابض | الباسط | الخافض | الرافع | المعز | المذل | السميع | البصير | الحكم | العدل | اللطيف | الخبير | الحليم | العظيم | الغفور | الشكور | العلي | الكبير | الحفيظ | المقيت | الحسيب | الجليل | الكريم | الرقيب | المجيب | الواسع | الحكيم | الودود | المجيد | الباعث | الشهيد | الحق | الوكيل | القوي | المتين | الولي | الحميد | المحصي | المبدئ | المعيد ا المحيي | المميت | الحي | القيوم | الواجد | الماجد | الواحد | الأحد | الصمد | القادر | المقتدر | المقدم | المؤخر | الأول | الآخر | الظاهر | الباطن | الوالي | المتعالي | البر | التواب | المنتقم | العفو | الرءوف | مالك الملك | ذو الجلال والإكرام | المقسط | الجامع |الغني | المغني | المانع | الضار | النافع | النور | الهادي | البديع | الباقي | الوارث | الرشيد | الصبور
95
أعمال تقربك إلى الله عز وجل الصلاة على وقتها: تعتبر الصلاة من الفرائض التي فرضها الله على عباده، فهي عمود الدين والركن الأول من أركان الإسلام، وهي من أحب الأعمال التي يتقرب بها العبد من الله، لذلك يجب عليه أداءها في أوقاتها، ومن الأفضل أداؤها في المسجد، فقد قال تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ) [البقرة: 238]، فالصلاة على وقتها تنظم الساعة البيولوجية في الجسم، كما أنّها تجلب الخير والبركة في الرزق والعمر في الدنيا، وتكفر الذنوب في الآخرة.

 Ø£Ø¹Ù…ال تقربك إلى الله عز وجل أعمال تقربك إلى الله عز وجلل : كيف يتقرب العبد الى الله أفضل عمل يحبه الله التقرب إلى الله عزّ وجل خلق الله الإنسان وكرمه عن سائر المخلوقات، وأنعم عليه بالكثير من النعم التي تساعده على عبادة الله والتقرب منه، فقد جعله الله خليفته في الأرض، لذلك على الإنسان أن يتقرب إلى الله ويشكره على هذه النعم العظيمة، ويكون القرب من الله من خلال اتباع أوامره واجتناب نواهيه، وكلما زاد المسلم تقربه إلى الله زاده الله قرباً منه، وفي هذا المقال سنعرض بعض الطرق التي يتقرب بها العبد من الله عزّ وجل. أعمال تقربك إلى الله عز وجل الصلاة على وقتها: تعتبر الصلاة من الفرائض التي فرضها الله على عباده، فهي عمود الدين والركن الأول من أركان الإسلام، وهي من أحب الأعمال التي يتقرب بها العبد من الله، لذلك يجب عليه أداءها في أوقاتها، ومن الأفضل أداؤها في المسجد، فقد قال تعالى: (حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّـهِ قَانِتِينَ) [البقرة: 238]ØŒ فالصلاة على وقتها تنظم الساعة البيولوجية في الجسم، كما أنّها تجلب الخير والبركة في الرزق والعمر في الدنيا، وتكفر الذنوب في الآخرة. قراءة القرآن، وتدبر آياته، والعمل بالأحكام الواردة فيه: تعتبر قراءة القرآن الكريم من الطرق التي يصل بها العبد إلى الفوز بمحبة الله عزّ وجل، فيكفر الله عنه ذنوبه في الآخرة ويدخله جنات تجري من تحتها الأنهار، وقراءة القرآن تجعل الإنسان على اتصال دائم بالله عزّ وجل، كما أنّها ترسخ إيمان العبد وتزيد درجات اليقين عنده، فقد قال تعالى: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ) [ص:29]. النوافل: يتقرب العيد من ربه بالنواقل مثل: قيام الليل، وصلاة الضحى، والتسبيح، والاستغفار، وصيام التطوع، وأذكار الصباح والمساء، والتصدق على الفقراء. صلة الأرحام: تعتبر صلة الأرحام من الأعمال التي يتقرب بها العبد إلى الله عزّ وجل، فقد قال تعالى: (يا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ إِنَّ اللَّـهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) [النساء: 1]ØŒ وقد وعد الله من يزور أقاربه وأهله من وقت لآخر دون أن يقطعهم بزيادة الرزق، وطول العمر في الدنيا، ودخول الجنة يوم القيامة. كفالة الأيتام، والأرامل: كفالة اليتيم أو الأرملة تعني الإلتزام بالإنفاق عليهم والعناية بهم بشكل مستمر، وتعتبر كفالة اليتيم والأرامل من أعظم القربات إلى الله، وقد جعل الله لها أجراً عظيماً في الأخرة وهو مرافقة النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة، كما جعل الله لها فوائد كثير في الدنيا أهمها زيادة الرزق، وترقيق القلب. العفو عند المقدرة: جعل الله العفو المسلم عمن ظلمه وسيلة يتقرب العبد بها إلى الله عزّ وجل، فقد قال تعالى: ( وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلَا تُحِبُّونَ Ø£ÙŽÙ† يَغْفِرَ اللَّـهُ لَكُمْ وَاللَّـهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ) [النور: 22]ØŒ وقد وعد الله من يعفو عمن ظلمه بالعفو عنه يوم القيامة، وإدخاله إلى جنات النعيم، كما أنّ العفو يعود بالفوائد العظيمة على المجتمع والأفراد فتسود مشاعر المحبة، وصفاء القلوب.

96
ألمنتدى العام / الابتسامه
« آخر مشاركة بواسطة Heba raghib في آذار 05, 2018, 09:56:22 مسائاً »
الابتسامة هي مفتاح القلوب المغلقة، وسبيلٌ للتعبير عن الحب والصداقة، وهي أسلوب يصل به الإنسان لاحترام الناس وحبهم، وفي ديننا الإسلامي الحنيف، جعل الله سبحانه وتعالى الابتسامة صدقةً يُثاب عليها الإنسان، وهذا إن دلّ على شيءٍ فإنما يدلّ على عظمة ما تفعله الابتسامة في القلوب، فقد حث الرسول عليه الصلاة على الوجه البشوش المبتسم، الذي يبث الأمل في نفوس الآخرين، ويمنحهم التفاؤل وحب الحياة، فقد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: تبسمك في وجه اخيك صدقه
97
ألمنتدى العام / بر الوالدين.
« آخر مشاركة بواسطة Shema_13 في آذار 05, 2018, 09:54:07 مسائاً »
برّ الوالدين لقد أولى الإسلام العظيم موضوع برّ الوالدين اهتماماً كبيراً واعتنى به عنايةً خاصة، فقد جعل الإسلام بر الوالدين أعظم البر وأفضل الأعمال بعد الصلاة المكتوبة، كما أخبر بذلك الرسول الكريم -صلى الله عليه وسلم- كذلك أبرز الإسلام ما للأم من دورٍ مهمّ، بل وبالغ الأهميّة في تربية الأبناء وتنشئتهم وتعليمهم وتثقيفهم، فالأم إما أن تكون أداة بناءٍ في هذا المجتمع من خلال التربية الصالحة للأبناء، أو أن تكون معول هدم وإفساد إن لم تقم ترتبيتها لأولادها على أسس متينة وتربية قويمة، أو إن أهملت تربية الأبناء وضيّعت مسؤولياتها، وقد أثنى الإسلام على دور الأم العظيم في الأسرة ودعا الأبناء لبرّها واحترامها وطاعتها حبّاً ورحمة، بل وقدّمها في حقّ البر على الأب الذي لم يغفل دوره ومكانته في الأسرة. تعريف برّ الوالدين يُطلق لفظ البر في اللغة على أكثر من معنى ومن هذه المعاني: الخير والفضل والصدق والطاعة والصلاح.
98
ألمنتدى العام / حسن الظن بالله
« آخر مشاركة بواسطة Shema_13 في آذار 05, 2018, 09:51:15 مسائاً »
حسن الظن بالله كتب الله سبحانه وتعالى الموت على جميع خلقه، ولم يستثن من ذلك أحداً، فإن الموت حقٌ على كل الناس، وهو جزءٌ من عقيدة المسلم وإيمانه، حيث إنّه يعلم يقيناً أنّه ميتٌ لا شك، وأنه سينتقل من الدنيا إلى الآخرة، ولذلك فإن المؤمن يدرك أنه سيلقى الله سبحانه وتعالى عاجلاً أو آجلاً، وأن الله سيحاسبه على ما كان منه من أعمال وأقوال في الدنيا، وأنه لن ينجو من عذاب الله وعقابه إلا بالعمل الصالح والإيمان المُطلق بالله وحده، وأن لا يشرك به أحداً من خلقه، وإنّ ممّا يُجازي الله عليه عباده المُؤمنين عليه ويُكفاؤهم عليه إحسان الظن بالله والتوكّل عليه في كل أحوالهم، إذ طلب الله من عباده طاعته وعبادته وتوحيده، وفسح لهم المجال لاستدراك ما وقعوا به من معاصي وآثام، فإذا ما استغفروا الله على تلك الذنوب وأدّوا ما فُرِضَ عليهم من الطاعات فإن الله سيغفر لهم لا محالة، وسيُثيبهم على الطاعة، وإن أحسن العبد الظن بالله فإن الله سيُصدِق ظنّه ويُنجّيه من العذاب، قال المصطفى في الحديث الذي يرويه عن ربه: (قال اللهُ جلَّ وعلا: أنا عندَ ظنِّ عبدي بي؛ إنْ ظنَّ خيرًا، وإنْ ظنَّ شرًّا).[١] معنى حُسن الظنّ بالله الظنّ في اللغة يعني الاعتقاد الراجح مع احتمال النقيض، ويُستعمَل لفظ الظن والشكّ في اليقين على حدٍ سواء.[٢] ويُقصد بحُسن الظن بالله
99
كثيراً ما تلتقي بأناسٍ في هذه الحياة وتتحدّث معهم في مسألة الثّقة بالله تعالى ، فترى أحدهم يقول لك بلهجة الإنسان الواثق بنفسه أنا واثقٌ من ربّي جلّ وعلا ، وحين تنظر إلى واقع حياته ترى العجب العجاب حيث تراه مقيماً على معصية الله تعالى في قوله وعمله وسائر أموره ، ثمّ يقول لك أنا واثقٌ أنّ ربّي سوف يغفر لي ، وما درى هذا الغافل التّائه أنّه لو أحسن الظنّ بالله تعالى لأحسن العمل ، وإنّ كلّ مدّعٍ لا يطيع الله تعالى هو غير واثقٍ منه ، ذلك بأنّ الثّقة بالله تعالى تستلزم من المسلم حسن العمل والطّاعة لمن يثق به ، كما تستلزم حسن التّسليم لله تعالى ، فحين يُظلم الإنسان مثلاً تراه يسلّم أمره إلى الله تعالى لأنّه يعلم واثقاً من قلبه بأنّ الله تعالى سينتقم له ممّن ظلمه في الدّنيا أو الآخرة ، وهذا وجه من وجوه الثّقة بالله تعالى . وهناك وجوهٌ أخرى لحسن الثّقة بالله تعالى كالذي يجاهد الأعداء في الحروب متوكّلاً على الله تعالى واثقاً من نصره ، وإن غابت الثّقة هنا حصلت الهزيمة بلا شكّ ، لذلك ترى في تاريخنا الإسلامي حين كان المسلمون يقاتلون أعداءهم عن ثقةٍ بالله تعالى وحسن توكّل كانوا ينتصرون في معاركهم ويحقّقوا النّصر المؤزّر ، وكما قال أحد قادة الجيوش المسلمة لقائد الكفّار جئتك بقومٍ يحبّون الحياة كما تحبّون الموت ، ولا شكّ بأنّ هذا كان بسبب ثقتهم بالله تعالى ، وأنّ ما وعدهم الله تعالى من جنّات ونعيمٍ على صبرهم وثباتهم قد استيقنوا منه حق اليقين وكأنّهم رؤوه عياناً ، وقد عبّر عن ذلك الصّحابي الجليل الذي قال للنّبي صلّى الله عليه وسلم قد أصبحت مؤمناً حقّاً ، فقال له النّبي الكريم فما حقيقة إيمانك ، فشرح له الصّحابي الجليل ذلك مبيّناً حاله وكيف أصبح وكأنّه ينظر إلى أهل الجنّة وهم يتنعّمون فيها ، وأهل النّار وهم يعذّبون فيها ، فعزف نفسه عن الشّهوات وأظمأ نهاره وأحيا ليله ، فقال له النّبي الكريم قد عرفت فالزم ، فحقيقة المعرفة بالله تعالى تتأتّى من الثّقة فيما عنده من الثّواب والعقاب ، والوعد والوعيد.
100
مركز مصادر التعلم / التسامح
« آخر مشاركة بواسطة iixz.01 في آذار 05, 2018, 09:41:12 مسائاً »
التسامح يعتبر التسامح من طرق الوصول إلى الله سبحانه وتعالى، والسعادة، والحب، حيث يفتح الفرص للتخلص من الخزي، واللوم، والذنب، كما أنه يطهر الروح والقلب، ويزيد الشعور بالاستقرار النفسي والأمن، وقد يكون التسامح على مستوى الأفراد، والجماعات، والدول، ويعرف التسامح أيضاً بأنه الاحترام، والتقدير، والقبول للصفات الإنسانية، ولأشكال التعبير، وللتنوع الثقافي، كما أنّه من الأمور المهمة التي دعا لها العظماء على مر الزمان، وخاصةً الرسول المصطفى محمّد صلّى الله عليه وسلم والعديد من الأنبياء المرسلين، حيث لم يكره أحداً من قومه على الدخول بالإسلام، وبذلك كان خير إمام للدعوات السلميّة بالرغم مما لاقاه من ظلم وأذى واضطهاد.
صفحات: 1 ... 8 9 [10]